جلسة متابعة مع أعضاء لجنة الاتصالات

3/29/2018

عقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي  جلسة متابعة لإيجاد حل جذري ونهائي لمشكلة الكهرباء و أسعار الطاقة المفروضة على قطاع  الاتصالات.
وفي بداية الجلسة تحدث رئيس المجلس الدكتور مصطفى الحمارنة بأن هناك تفهم كبير من دولة  رئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء عن حجم الخسارة التي تتكبدها شركات الاتصالات بسبب ارتفاع تعرفة الكهرباء لقطاع الاتصالات ، مشيرا إلى أن معالي الدكتور جعفر حسان وعد في لقائه الأخير معه بإيجاد حل جذري لمشكلة الكهرباء في موعد أقصاه منتصف شهر نيسان. 
وفي نهاية حديثه اقترح رئيس المجلس بأن تتم مناقشة المواضيع الأخرى المتعلقة بقطاع الاتصالات في اجتماعات أخرى على أن يتم التركيز الآن على موضوع أسعار الطاقة المفروضة على القطاع.
هذا وأكد خلال الجلسة مدير شركة أورانج السيد رسلان ديرانية على أن شركته قامت بالتوقيع مع شركة متخصصة للطاقة الشمسية كون الحكومة تأخرت في اتخاذ قرار بخصوص ارتفاع تعرفة الكهرباء، لافتا إلى أن شركته لن توقف اتفاقية الطاقة الشمسية بسبب التزامهم المالي معهم مع إمكانية عدم التوسع في الاتفاق في حال صدور القرار من مجلس الوزراء. 
وتم خلال الجلسة الاتفاق على عقد اجتماع آخر لبحث المواضيع الأخرى المتعلقة بتمديد الرخص الحالية والتراخيص الجديدة والمشاركة بالعوائد على أن يضم الاجتماع وزير المالية ووزيرة الاتصالات ورئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والمشغلين الرئيسين ( زين، أورانج، وأمنية).
في نهاية الجلسة أجمع الحضور على قيام هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بعمل عرض عن الدراسة التي قاموا بها حول قياس أثر الضرائب المفروضة على شركات الاتصالات على كل من الايرادات المتأتية للمشغلين والحكومة.  
والجدير بالذكر بأن هذه الجلسة جاءت بعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات بحضور معالي وزيرة الاتصالات، عطوفة رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، والرؤوساء التنفيذين من شركات الاتصالات إضافة إلى المشغلين في قطاع الاتصالات ، نظرا لحساسية موضوع أسعار الطاقة المفروضة على قطاع الاتصالات وكون الحكومة لم تتخذ قرارا بهذا الخصوص والحاجة الملحة له كونها تؤثر سلبا على النمو في القطاع وآثارها السلبية على الاقتصاد الوطني بشكل عام.
حضر الجلسة  أمين عام المجلس السيد محمد النابلسي ورئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والرؤوساء التنفيذين من شركات الاتصالات ( شركة زين، أمنية وأورانج) ومسؤولين من دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.