توصية بإعادة هيكلة بنود الانفاق على التعليم في موازنة الدولة

12/17/2019

الثلاثاء ، 17 كانون اول
بالشراكة مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي نظم برنامج الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف) حلقة نقاشية متخصصة لمناقشة الدراسة التي أعدتها منظمة اليونيسف  بالتعاون مع المجلس الاقتصادي و الاجتماعي  حول بنود الانفاق على التعليم في موازنة الدولة،  حيث قدم استشاري السياسات الاجتماعية في منظمة اليونيسف  نايف الخوالدة موجزاً حول أبرز ما جاء في الدراسة التي اشتملت على نبذة عن قطاع التعليم العام في الأردن ومؤسساته،  واهم استراتيجيات القطاع ومخرجاته،  وبالإضافة عرض تحليلي لموازنة القطاع على مستوى البرامج والانفاق،  الى جانب تأثير الانفاق العام على المؤشرات التعليمية للمناطق والفئات المستهدفة في اطار المتابعة والتقييم في نظام الموازنة الموجهة بالنتائج.
 خلصت الدراسة الى ضرورة إعادة هيكلة بنود الانفاق على التعليم في موازنة الدولة وبالتركيز على البرامج التي من شانها تعزيز الوصول الى خدمات تعليمية ذات جودة عالية من خلال الاستثمار في مراحل الطفولة المبكرة وادماج الطلبة ذوي الإعاقة وكذلك نوعية التعليم في المناطق الأكثر احتياجاً. 
بدوره قال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي مصطفى الحمارنه ان التعاون مع منظمة اليونيسف في إعداد هذه الحلقة النقاشية وإعداد الدراسة جاء في ضوء الدراسة التي أصدرها المجلس قبل ايام قليلة ونشرها على موقعه الالكتروني حول موازنة الدولة 2020  ( أفاق وحلول) , وأضاف الحمارنه ان المجلس وانطلاقاً من دوره الاستشاري للحكومة بصدد إصدار ورقة سياسات حول واقع وتطوير المناهج، بدورها قالت تانيا شابويزات يأتي هذا التعاون مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي في إطار اعداد الدراسات بهدف خلق بيئة حواريه حول سياسات المالية العامة للدولة بما يؤدي الى رفع كفاءة الانفاق العام على القطاعات الاجتماعية المختلفة،  وتحسين الخدمات المقدمة للمناطق،  والفئات المستهدفة بما فيها الأطفال واسرهم" .  
شارك في الجلسة الامين العام للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي وخبراء اقتصاد وممثلين عن مؤسسات وبرامج محلية وعالمية تُعنى بتطوير التعليم.