الاقتصادي والاجتماعي يبحث سبل التعاون مع البنك الأوروبي

1/6/2021

6/1/2021

اجتمع المجلس الاقتصادي والاجتماعي اليوم مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لبحث سبل التعاون والشراكة بين الجهتين، وتم الاتفاق على تزويد المجلس بمقترح شراكة حول تدريب العاملين في القطاع السياحي .

وقال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي محمد الحلايقة إن هناك تقارب في الرؤية وآلية العمل بين المجلس والبنك الأوروبي، وأضاف أن المجلس منفتح على جميع الجهات والأطراف الداعمة.

ونوه الحلايقة الى أن المجلس يسعى الى مأسسة الحوار الوطني والتوافق بين الشركاء من خلال عقد شراكات متعددة مع مختلف القطاعات العامة والخاصة منها، وأهمية التركيز على تطوير المهارات وتدريب الكفاءات.

وصرح المدير الإقليمي لبرنامج الادماج الاقتصادي لدول جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية رامي السماعين بأن البنك مهتم بدراسة الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية عن المرأة والاستثمار، وأضاف أن البنك يتطلع للعمل على نظام السياسات القانونية والتشريعية في القطاع الخاص والمنظومة السياحية.

وأكد السماعين على أن الشراكة بين البنك الأوروبي والمجلس تهدف الى تطوير العاملين في المجال السياحي للارتقاء بهذا القطاع الى أفضل المستويات.

وبين المدير التنفيذي للمجلس الوطني لمهارات قطاع السياحة والضيافة محمد القاسم أن المجلس يعمل على تطوير المعايير المهنية والتقنية للوظائف في قطاع السياحة بهدف سد الفجوة بين مخرجات التعليم والتدريب المهني والتقني ومتطلبات سوق العمل للوصول الى تنمية القطاع الخاص وعمالته الماهرة.

 وأكد القاسم على أهمية الشراكة مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي لخلق تكاملية في العمل وهو ما سيعكس الأثر الايجابي على أرض الواقع.

ويذكر أن المجلس سيعقد المزيد من الاجتماعات حول تدريب العاملين في القطاع السياحي بالشراكة مع البنك الأوروبي للخروج بآلية تعمل على دمج المتدربين في سوق العمل.