الاقتصادي والاجتماعي يقدم خطة للتعافي الاقتصادي

3/9/2021

رفع المجلس الاقتصادي والاجتماعي خطة للتعافي الاقتصادي الى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة تهدف إلى تحقيق التكامل بين كافة القطاعات للوصول إلى التعافي الاقتصادي البنيوي؛ بما يساعد على تمكين الاقتصاد وتطوير القطاعات ذات الأولوية, للتعامل مع اثار جائحة كورونا.

وتسعى الخطة إلى تحفيز قطاع الصادرات، وتنشيط السياحة، وتوفير الدعم التمويلي وتقديم تسهيلات الاقتراض، وتحفيز الابتكار، بالإضافة إلى دعم المشاريع الميكروية والصغيرة والمتوسطة.

وتشمل هذه الخطة ثلاث مراحل أساسية تسعى إلى تحقيق نمّو اقتصادي مستدام، والتعافي السريع للاقتصاد، ودعم قطاعات الأعمال والاقتصاد.

 وتتضمن الخطة عدداً من التداخلات والمبادرات والبرامج، يتم من خلالها تشكيل حزم تطلق معاً حسب الأولويات الوطنية، وتهدف كل حزمة من حزم الخطة المقدمة إلى استمرارية أنشطة الأعمال في مختلف القطاعات ذات الأولوية،  تكون موجهة بشكل مباشر إلى صاحب العمل والعاملين؛ للحفاظ على استمرارية عمل المنشأة والحفاظ على العمالة، ودعم القطاع الخاص وتحفيز الاستثمار.

وتأتي هذه الخطة انطلاقًا من دور المجلس كهيئة استشارية تقدم للحكومة استشارات حول القضايا والسياسات الاقتصادية والاجتماعية، تهدف إلى المشاركة في تطوير سياسات تسهم في تعزيز أداء التنمية الاقتصادية.

للاطلاع على الخطة :

خطة التعافي الاقتصادي والاجراءات والبرامج  والمبادرات الموجهة لتنفيذ مراحلها   -الجزءالأول-

خطة التعافي الاقتصادي والاجراءات والبرامج  والمبادرات الموجهة لتنفيذ مراحلها  -الجزء الثاني-