الاقتصادي والاجتماعي يعقد جلسة حول الأمن السيبراني

6/8/2021

عقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي اليوم جلسة لمناقشة أهمية الأمن السيبراني وخاصة مع تطور التكنولوجيا والرقمنة، وتنامي الهجمات والتهديدات الإلكترونية وسبل التصدي لها، وشارك في الجلسة عدد من الخبراءفي مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وممثلين من القطاعين العام والخاص.
وقال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الدكتور محمد الحلايقة إن الأمن السيبراني ازدادت أهميته مع التطور في قطاع الاتصالات وأنظمة المعلومات.
 وأضاف الحلايقة أن الأمن السيبراني وحماية المعلومات أصبحا قضية تشغل الدول من حيث اختراق أنظمة المعلومات، مبيناً أن الأردن خطا خطوة بالاتجاه الصحيح في إنشاء المركز الوطني للأمن السيبراني.
من جهته، قدم الخبير في مجال الأمن السيبراني فارس العالول عرضاً توضيحياً بين فيه تطور الهجمات السيبرانية، ونقاط الضعف والمشاكل المتكررة في تطبيق الأمن السيبراني، وتجارب بعض الدول في تطبيقه، إضافة إلى تغيير دوافع الاختراق لقطاعات مختلفة مع التطور السريع في التكنولوجيا.
وأوصى المشاركون بضرورة عمل دليل إجراءات موحد لتخفيف أثر الهجمات الإلكترونية على القطاعات المختلفة، وتخصيص موارد مالية لحماية أنظمة المعلومات ومتابعتها، وتدريب الكفاءات في مجال الأمن السيبراني وتأهيلها من خلال الكوادر الأكاديمية في الجامعات والعاملين في المجال، إضافة إلى تعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي ممثلا بالأجهزة الأمنية والمدنية والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي لتحقيق الأمن السيبراني.
وأشار المشاركون إلى أهمية وجود جهة يمكن الرجوع إليها تعمل على رصد الهجمات التي يمكن أن تتعرض لها أنظمة المعلومات، ووضع قوانين ناظمة تساعد القطاعات في تطبيق قواعد الحماية للأمن السيبراني.
وتأتي هذه الجلسة ضمن الخطة التنفيذية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والتي تهدف إلى الخروج بتوصيات تتصل بالأمن السيبراني وحماية أنظمة المعلومات بمشاركة الجهات ذات الصلة من القطاعين العام والخاص لرفعها إلى رئاسة الوزراء.